هناك كلينا، وسحابة، وقلم رصاص




كنت أحسبُني مجرّة، وحين حَزِنتُ رأيتني ذرّة
ثم وجدتني جرم، أحمِلُ كل الوجود في جِفني.

هناك تُفاحةٌ في عيني
هُناك مشمشٌ في حلقي
هناك بَخورٌ في الهواء
وعصفور صغير في شعري

هناك الكثير، منّي، للعالم
هناك أقل من قليل، هنا، في ذلك النبض العفوي
هناك أقلّ من الأقلّ، في صحوي، وفي نومي

وهناك الكثير، كمُحيط، كسماء، كثغرك الواسع
هناك الكثيرُ جدا، في هدهدتك للأكوان حين تتراطم في رأسي
هناك الكثير منك، بكمٍّ مناسب تمامًا، لأن يكون حصوة صغيرة
أسُدُّ بها مجرى النهر في عيني.

هناك كلينا
وسحابة
وقلم رِصاص
يمكن أن نخطّ به يومًا
وسهل أن نمحي به ذاته، ما يفوق مزاجية الذاكرة.


Comments

Popular posts from this blog

عزيزي ڤنسنت .. (المقطع الأول)

لها .. الصغيرة

أين طاقتك..؟