الطريقُ إلى الداخل


رسمي على تصويري


في محاولة لرسم ضوء في عيني
أنبتُّ ورقة، تَبَرْعَمَت منها شرايين وأوردة
..
في الورقة الخضراء اليافعة
أنهارٌ وأودية
مجرّات وأغانٍ

ولون يتطلع إلى أن يكتمل


..
..
في اللوحة الأخيرة التي التقطتها لوجهي في المرآة
رأيت الكثير من الألوان المختبئة
رأيت صوتا، يحكي 
وطريقٌ يقود إلى الداخل
..


إلى حيث مساحات شاسعة من البياض
بملمس متناسب تماما مع فرشاة وأنبوب لونٌ أحمر
..

Comments

Popular posts from this blog

عزيزي ڤنسنت .. (المقطع الأول)

لها .. الصغيرة

أين طاقتك..؟