نرجسيّة بما يكفي



https://www.facebook.com/MayarKhaledd
تصميم : ميار خالد



الكُتّاب نرجسيون في نخاعهم ولو ادّعوا العكس
وأنا على ما يبدو لست نرجسيّة كفاية لأصبح واحدة منهم

كل صباح كلما جلست على مكتبي وفتحت الحاسوب يلوح في ذهني
ماذا سأكتب اليوم؟
ماذا كتبت بالأمس؟
هل يستحق ما كتبت أن يُطلق في الهواء من الأساس غدًا

اعتقد أن جزء مني سَئِم ابداء الأسباب المانعة لسيل الكلمات في ذهني
وجزء آخر يرى فيها تحرُّر .. علّه يفضي إلى تحرُّرٍ بالفعل ثم انطلاق
وجزء أخير يتمتم في سرّه : عن أي شيء تتحدث!

نسي سائقي اليوم أن يستيقظ
ووجدت في ذلك فرصة الانطلاق وحدي دون خيار السيارة المتوافرة تحت طوعي  الآمِن
فرصة تجربة الوَجَل من التأخُّر
خوض غِمار الـ "لست أدري" النادر حدوثه في تلك المدينة الرتيبة
هل يستحق ذلك أن أكتبه ؟
أن اجعل في هذا الموقف اسقاطٌ ما 
يُشعِر القارىء أنني حالمة كفاية لأن يتابع القراءة حتى آخر نقطة؟

لست نرجسيّة كفاية لأرى موقف بسيط كهذا يستحق الذِكر
وربما فاقت نرجسيتي هُداي
فقد رويته بالفعل .. وأدرجته في خانة لم تتمالك نفسك أنت إلا بالانتهاء من قرائتها

حسنًا..
أنا جائعة كفاية لأن اتوقف عن المحاولة الآن
إلى اللقاء.

Comments

Popular posts from this blog

عزيزي ڤنسنت .. (المقطع الأول)

لها .. الصغيرة

أين طاقتك..؟